اسرار روحانيات الروحانيات

اسرار روحانيات الروحانيات و اسرار روحانية الروحانى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
www.hamsse.com ⇓ ⇓للمزيد من الابواب الروحانية ⇓ ⇓ إضغط على الصورة⇓ ⇓

شاطر | 
 

 شجرة اللبان( علك البستج)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سالم محبوب اسماعيل
مشرف اقسام مجلس الروحانيين
مشرف اقسام مجلس الروحانيين


ذكر
عدد المساهمات : 535
العمر : 55

مُساهمةموضوع: شجرة اللبان( علك البستج)    الأحد ديسمبر 02, 2012 2:21 am




الإسم الشائع : لبان ، لبان ذكر ، لبان بدوي ، كندر
الإسم العلمي : Bswellia sp
الفصيلة النباتية : Burseraceae
وفي العراق يطلق عليه اسم علك البستج او البستي

الوصف النباتي :

شجرة قائمة يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار ، لها ساق أو أكثر ، تنمو من قاعدة النبات بالقرب من سطح التربة . القلف ورقية سهلة القشر ، والثمرات الحديثة مكسوة بزغب كثيف . تفرز الفروع عند قطعها سائلاً راتنجيا . الأوراق معنقة ولكنها متزاحمة عند أطراف الفروع ، وتتكون من 6 إلى 8 أزواج من الوريقات شبه المتقابلة ، والمتدرجة . والوريقات مستطيلة الشكل ، حوافها متموجة وقمتها مستديرة ، أما الأزهار فتنمو متزاحمة من أطراف الفروع ، وتكون صغيرة الحجم ، باهتة اللون ، صفراء مبيضة . والثمرة بيضاوية الشكل مدببة الطرف ، بنية محمرة اللون . موقع طرطوس.كوم
موطنه الأصلي :
جنوب الجزيرة العربية ، واليمن خاصة (حضر موت والمهرة وسقطرى ) وأيضا الصومال هي الموطن الأصلي لشجرة اللبان وقال عبد الملك بن مروان الخليفة الأموي ثلاثة أشياء لا تكون إلا باليمن وقد ملأت الدنيا: اللبان ، والورس (وهو الكركم) والبرد اليمني .




وأسماؤه المختلفة:
وللنبات أسماء عديدة منها لبان، وكندر، وبست .
واللبان كلمة معربة أصلها يعود إلى لفظ يوناني (( البانو)) Oilbanum
،أما الكندر فهي فارسية الأصل
الاهمية الاقتصادية:
تعتمد بعض المناطق على هذه الشجرة كمورد اقتصادي لها منذ قديم الزمن. وتمثّل شجرة اللبان واحدة من هذه الموارد التي تدر دخلا جيدا لسكانها. وقد ازدادت أهمية هذه الشجرة نتيجة للمادة التي تنتجها، والتي تستخدم في العديد من الأغراض سواء في المجالات الطبية أو المنزلية أو في المناسبات الدينية والعائلية كالأعراس وفي الكنائس بجانب استخداماتها اليومية في المنازل على شكل بخور ذات رائحة طيبة. كما يستخدمها البعض في عملية الصمغ خاصة النساء، إضافة الى استخداماتها الأخرى. ويطلق البعض على هذه الشجرة بـ «الشجرة المقدسة».
زراعتها :هذه الشجرة تنمو بشكل طبيعي دون تدخل الانسان على الحواف المتأثرة بالأمطار الموسمية وغالبا على سفوح الجبال
حيث تم تدخل الانسان حديثا من خلال تكاثرها في المشاتل حيث تكاثر بالبذرة كما انه يمكن اكثارها بالعقلة حيث يوخذ فرع بعمر اكثر من سنة ويكون بطول 50 سم ويغرس ثلثه في الارض ويتم رية يوميا وهو بطي النمو حيث ان هذا الفرع يجف في البداية الا انه يبداء في النمو مابين 2-3 اشهر
الاصناف :توجد منه عدة اصناف الا ان هذه الاصناف تختلف تسميتها من بلد الى اخر أي اصناف محلية
فنجد الاصناف في سلطنة عمان وبالخص في ظفار هي
أربعة أنواع من الكندر تختلف باختلاف المناطق ومدى ارتفاعها وابتعادها عن الساحل أجودها :


اللبان " الحوجري " أجود أنواع الكندر الذي تنمو أشجاره في الأجزاء الشرقية من منطقة ظفار .

اللبان " النجدي " يلي الحوجري في الجودة وتنمو أشجا ره في منطقة " نجد" الواقعة الى الشمال من مرتفعات ظفار الوسطى.

اللبان " الشعبي " أما النوع الثالث فهو الذي تنمو أشجاره قرب ساحل ظفار ويسمى " شعبي" وهو أقل الأنواع جودة.

اللبان " الشزري " يليه النوع الذي ينمو على جبال القراء الممتدة وراء الساحل ويسمى " شزرى" وهو نوع جيد.
وفي اليمن تسماء الاصناف بمناطق زراعتها مثل
اللبان الشحري – اللبان سقطري – البان الجبلي ...... الخ .
ولاتوجد دراسات حول الاصناف ويمكن القول ان هذه الشجرة لم تاخذ نصيبها الكافي من الابحاث على رغم من اهميتها الاقتصادية المتعددة



كيفية استخراج اللبان :
في أوائل شهر إبريل من كل عام، وما أن تميل درجة الحرارة الى الارتفاع، حتى يقوم المشتغلون بجمع الثمار، (بتجريح) الشجرة في مواضع متعددة، فالضربة الأوغ يسمونها (التوقيع)، ويقصد به كشط القشرة الخارجية لأعضائها وجذعها، ويتلو هذه الضربة نضوح سائل لزج حليبي اللون، سرعان ما يتجمد فيتركونه هكذا لمدة 14 يوماً تقريباً. وتتبعها عملية التجريح الثانية - ثمار درجة ثانية - حيث أن النوعية في هذه المرة لا تكون بنفس القدر من جودة المرة الأوغ، فضلاً عن كون الكميات المنتجة منها غير تجارية.

ويبدأ الجمع الحقيقي بعد أسبوعين من التجريح الثاني، حيث ينقرون الشجرة للمرة الثالثة، في هذه الحال ينضح السائل اللبني ذو النوعية الجيدة ،والذي يعد تجارياً من مختلف الجوانب، ويكون لونه مائلاً الى الصفرة. وضرب أشجار اللبان ليست عملية عشوائية، وإنما هي عملية تحتاج الى مهارة فنية خاصة ويد خبيرة، وتختلف الضربات من شجرة الى أخرى حسب حجمها، ويستمر موسم الحصاد لمدة ثلاثة أشهر،
كمية الانتاج :يبلغ متوسط إنتاج الشجرة الواحدة عشرة كيلو جرامات تقريباً من الثمار.



والاهمية هذه الشجرة سوف نعرض كل المعلوملت عن فوائدها وماقالوه عنها على النحو التالي:أذهب إلى الشحر(منطقة باليمن ) ودع عُماناً إن لم تجد تمراً تجد لبُاناً


ومن فوائد الكندر : أنه مقوي للقلب والدماغ ونافع من البلادة والنسيان وسوء الفهم ، وهو نافع من نفث وإسهال الدم إذا شرب أو سف منه نصف درهم " ملعقة صغيرة " ، وكان أطباء الفراعنة يستخدمونه في علاج المس وطرد الأرواح الشريرة . وهو يذهب السعال والخشونة وأوجاع الصدر وضعف الكلى والهزال ، وهو يصلح الأدوية ويكسر حدتها ، وشربته إلى مثقالين . وله فوائد أخرى كثيرة .


ومن طرق استخدامه: ملعقة صغير من مسحوق الكندر تذاب في ماء " يمكن تنقيع الكندر في المساء حتى الصباح " ويشرب على الريق في كل يوم مرة واحدة .


فالكندر هو اللبان الذكر وهو عبارة عن خليط متجانس من الراتنج والصمغ وزيت طيار ويستخرج من أشجار لا يزيد ارتفاعها على ذراعين مشوكة لها اوراق كاوراق الاس وثمره مثل ثمر الاس.وقد قال ابن سمجون "الكندر بالفارسية هو اللبان بالعربية"، وقال الاصمعي "ثلاثة اشياء لا تكون الا باليمن وقد ملأت الارض: الورس واللبان والعصب (يعني برود اليمن) .



ماذا قال الأقدمون عن الكندر؟

استخدم الكندر أو ما يسمى باللبان الذكر أو اللبان الشجري من مئات السنين ويستخدم على نطاق واسع وبالأخص عند العرب وقد قال فيه داود الانطاكي في تذكرته :

كندر : هو اللبان !لذكر ويسمى البستج ، صمغ شجرة نحو ذراعين شائكة ورقها كالآس يجني منها في شمس السرطان ولا يكون إلا بالشحر وجبال اليمن ، والذكر منه المستدير الصلب الضارب إلى الحمرة ، والأنثى الأبيض الهش وقد يؤخر طريا ويجعل في جرار الماء ويجرك فيستد، ويسمى المدحرج ، تبقى قوته نحو عشرين سنة ، وهو حار في الثالثة أو الثانية يابس فيها أو هو رطب يجبس الدم خصوصآ قشره ، ويجلو القروح ويصفي الصوت وينقي البلغم خصوصآ من الرأس مع المصطكي ويقطع الرائحة الكريهة وعسر النفس والسعال والربو مع الصمغ ، وضعف المعدة والرياح الغليظة و رطوبات الرأس والنسيان وسو الفهم بالعسل أو السكر فطورآ ويجلو القوابي ونحوها بالخل ضمادآ ويخرج ما في العظام من برد مزمن إذا شرب بالزيت والعسل ومسك عن الماء ، والبياضر والأورام مع الزفت ء وقروح الصدر ونحو القوابي والثآليل بالنطرون ، والتمدد والخدر والخل ، والداحس بالعمل ، وجميع الصلابات بالشحوم ومن الزحير بالنانخواه ، وسائر أمراض البلغم بالماء ، وتحليل كل ملابة بالشيرج وأمراضى الأذن بالزيت مطلقآ والبياض والجرب والظلمة والحكة وجمود الدم كحلا خصوصآ بالعسل ، وكذا الدمعة والغلظ والسلاق وجروح العين سيما دخانه المجتمع في النحاس ، ويزيل القروح كلها باطنة كانت أوظاهرة شربآ وطلاء ، والخلفة والغثيان والقيء والخناق والربو بالصمغ ، وثقل اللسان بزبيب الجبل والصعتر والدم المنبعث مطلقآ وضعف الباه وانتثار الشعر بدهن الآس ، ودخانه يطرد الهوام ويصلح الهواء والوباء والوخم ، وقشاره أبلغ في قطع النزف وتقوية المعدة ء وكذا دقاقه في الجراح ، والقطور في الأذن ، ، وهو يصدح المحرور، ويصلحه السكر ويصلب الصلب منه مضغ الجوزة أو البسبابة معه وفيها معهما سر في المني ظاهر، والذي يلتهب منه مغشوش ينبغي إجتنابه وشربته نصفه مثقال .


ويستعمل مع الصمغ العربي لقطع الرائحة الكريهة وعسر النفس والسعال والربو ومع العسل والسكر لضعف المعدة والرياح ورطوبات الرأس والنسيا، ومع الماء لسائر امراض البلغم، ومع البيض غير كامل النضج لضعف الباره، ويستعمل مطهرا وتوجد وصفه مجربة من الكندر مع البقدونس حيث يؤخذ قدر ملعقة كبيرة من الكندر ويقلى مع حوالي ملعقتين من البقدونس مع كوبين من الماء ويغلى حتى يتركز الماء الى كوب واحد ويكون شكله غليظ القوام يشرب نصفه في المساء والنصف الآخر في الصباح فانه مفيد جدا لعلا السعال الشديد والنزلات الصدرية.كما يستعمل لعلاج السعال عند الاطفال حيث ينقع منه ملء ملعقة صغيرة ليلا مع كوب حليب ثم يعطى للطفل منه نصفه صباحا.كما يستخدم منقوعة في الماء الدافئ ويشرب منه ما يعادل فنجان قهوة صباحا على الريق وآخر في المساء عند النوم وذلك لعلاج حالات كثيرة مثل السعال وضعف المعدة وازالة البلغم وآلام الروماتزم.


كما يخلط مع زيت الزيتون او السمسم لازالة آلام الأذن.ويخلط مع زبيب الجبل والزعتر لعلاج ثقل اللسان.


اللبان المر والمعروف باللبان الذكر او الكندر او الشحري فهو يفيد ضد الكحة ومن الافضل نقعه في الماء وشربه في الصباح والكمية المأخوذة منه هو ملء ملعقة اكل تنقع في ملء كوب ماء بارد وتترك 12ساعة ثم يصفى ويشرب. كما انه مفيد لمن يعانون من آلام اللثة كمضمضة.



وقال ابن البيطار: "الكندر يقبض ويسخن ويجلو ظلمة البصر، يملأ القروح العتيقة ويدمعها ويلزق الجراحات الطرية ويدملها ويقطع نزف الدم من اي موضع كان ونزف الدم من حجب الدماغ الذي يقال له سعسع وهو نوع من الرعاف ويسكنه. يمنع القروح التي في المعقدة وفي سائر الاعضاء، اذا خلط بالعسل ابرأ الحروق، يحرق البلغم وينشف رطوبات الصدر ويقوي المعدة الضعيفة ويسخنها. الكندر يهضم الطعام ويطرد الريح. دخان الكندر اذا احرق مع عيش الغراب انبت الشعرت".وقد استخدمه قدماء المصريون دهانا خارجيا مسكنا للصداع والروماتزم والاكزيما وتعفن الحروق ولآلام المفاصل ولازالة تجاعيد الوجه.

وقال ابن سينا : كُنْدُر‏.‏

الماهية‏:‏ قد يكون بالبلاد المعروفة عند اليونانيين بمدينة الكندر ويكون ببلاد تسمى المرباط وهذا البلد واقع في البحر وتجار البحر قد يتشوش عليهم الطريق وتهبّ الرياح المختلفة عليهم ويخافون من انكسار السفينة أو انخراقها من هبوب الرياح المختلفة إلى موضع آخر فهم يتوجهون إلى هذا البلد المسمى المرباط ويجلب من هذا البلد الكندر مراكب كثيرة يتّجرون بها التجار وقد يكون أيضاً ببلاد الهند ولونه إلى اللون الياقوتي ما هو وإلى لون الباذنجان وقد يحتال له حتى يكون شكله مستديراً بأن يأخذوه ويقطعوه قطعاً مربعة ويجعلوه في جرّة يدحرجونها حتى يستدير وهو بعد زمان طويل يصير لونه إلى الشقرة‏.‏

قال حنين أجود الكندر هو ما يكون ببلاد اليونانيين وهو المسمى الذكر الذي يقال له سطاعونيس وما كان منه على هذه الصفة فهو صلب لا ينكسر سريعاً وهو أبيض وإذا كسر كان ما في داخله يلزق إذا لحق وإذا دخن به اخترق سريعاً‏.‏
وقد يكون الكندر ببلاد الغرب وهو دون الأولى في الجودة ويقال له قوفسفوس وهو أصغرها حصاً وأميلها إلى لون الياقوت‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ ومن الكندر صنف آخر يسمى أموميطس وهو أبيض وإذا فرك فاحت منه رائحة المصطكى‏ .‏ وقد يغشّ الكندر بصمغ الصنوبر وصمغ عربي إذ الكندر صمغ شجرة لا غير‏.‏ والمعرفة به إذا غش هيّنه وذلك أن الصمغ العربي لا يلتهب بالنار وصمغ الصنوبر يدخّن والكندر يلتهب‏.‏
وقد يستدل أيضاً على المغشوش من الرائحة وقد يستعمل من الكندر اللبان الدقاق والقشار والدخان وأجزاء شجرة كلها وخصوصاً الأوراق ويغش‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود هذه الأصناف منه الذكر الأبيض المدحرج الدبقي الباطن والذهبي المكسر‏.‏
الطبع‏:‏ قشاره مجفف فى الثانية وهو أبرد يسيراً من الكندر والكندر حار في الثانية مجفف في الأولى وقشره مجفف في حدود الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ ليس له تجفيف قوي ولا قبض إلا ضعيف والتجفيف لقشاره وفيه إنضاج وليس في قشره ولا حدّه في قشاره ولا لذع للحم حابس للدم‏.‏
والاستكثار منه يحرق الدم دخانه أشدّ تجفيفاً وقبضاً‏.‏ وقال بعضهم‏:‏ الأحمر أجلى من الأبيض وقوة الدقاق أضعف من قوة الكندر‏.‏
الزينة‏:‏ يجعل مع العسل على الداحس فيذهب وقشوره جيدة لآثار القروح وتنفع مع الخل والزيت لطوخاً من الوجع المسمى مركباً وهو وجع يعرض في البدن كالثآليل مع شيء كدبيب النمل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ مع قيموليا ودهن الورد على الأورام الحارة في الثدي ويدخل في الضمادات المحللة لأورام الأحشاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ مدمل جداً وخصوصاً للجراحات الطرية ويمنع الخبيثة من الإنتشار وعلى القوابي بشحم البطّ وبشحم الخنزير وعلى القروح الحرفية وعلى شقاق البرد ويصلح القروح الكائنة من الحرق‏.‏


أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الذهن ريقوّيه‏.‏
ومن الناس من يأمر بادمان شرب نقيعه على الريق والاستكثار منه مصدع ويغسل به الرأس وربما خلط بالنطرون فينقي الحزاز ويجفف قروحه ويقطر في الأذن الوجعة بالشراب وإذا خلط بزفت أو زيت أو بلبن نفع من شدخ محارة الأذن طلاء ويقطع نزف الدم الرعافي الجابي وهو من الأدوية النافعة في رضِّ الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يدمل قروح العين ويملؤها وينضج الورم المزمن فيها‏.‏
ودخانه ينفع من الورم الحار ويقطع سيلان رطوبات العين ويدمل القروح الرديئة وينقّي القرنية في المدة التي تحت القرنية وهو من كبار الأدوية للظفرة الأحمر المزمن وينفع من السرطان في العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إذا خلط بقيموليا ودهن الورد نفع الأورام الحارة تعرض في ثدي النفساء ويدخل في أدوية قصبة الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء وقشاره يقوي المعدة ويشدها وهو أشد تسخيناً للمعدة وأنفع في الهضم والقشار أجمع للمعدة المسترخية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الخلقة والذرب ونزف الدم من الرحم والمقعدة وينفع دوسنطاريا ويمنع انتشار القروح الخبيثة في المقعدة إذا اتخذت منه فتيلة‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات البلغمية‏.‏ أ.هـ.
اللبان الظفاري .. كنز الفوائد الكثيرة

المكونات الفعالة : الراتنج والصمغ والزيت الطبار . وقد وجد أن اللبان يتكون من مجموعتين من المكونات : مكونات تذوب في الكحول ويبلغ مقدارها نحو 72 % من الوزن الكلي ، ومكونات لا تذوب في الكحول ويبلغ مقدارها نحو 28 % . موقع طرطوس.كوم
والزيت الطيار مصفر اللون وذو رائحة طيبة ، ولكن لم يعرف إلىالآن نوع المادة المسببة للرائحة العطرية . موقع طرطوس.كوم
الاستعمالات :
يستعمل منقوع اللبان لعلاج حالات الربو ولوقف وتسكين النزف من الرئة والسعال والتهاب الحنجرة ، وطرد البلغم ، والتهاب الشعب الهوائية وإدرار الطمث ، وآلام الأسنان والروماتيزم ، وتقوية الذاكرة ، ومكافحة حصى الكليتين ويستخدم المستخلص المائي لعلاج اليرقان ، ويدخل في صناعة الكحل والبخور ، والعطور ، ويستعمل كأحد المكونات الأساسية في صناعة اللصق ، وفي تحضير مساحيق الوجه . موقع طرطوس.كوم

.
اللبان: : ( شجرة اللبان وقالو أن النبات كما هو معروف ، هو مستودع للأودية الرخيصة الثمن ، وان الله سبحانه وتعالى قد أوجد في النبات الواحد تذكرة طبية كاملة شاهدة على علمه و وقدرته سبحانه وتعالى .
ويقال في الامثله الشعبية ( يوضع سره في اضعف خلقوه ) وينفرد اللبان بأهمية خاصة لما له من خواص وفوائد طبية وروائح بلسمية عطرية ، ومحتويات صمغية وراتنجية .

استخدام اللبان في الصناعات !

اللبان : نعم يدخل في الصناعات التالية: - يستفاد منه في المشمعات وعمل اللاصقات الطبية كما أنه يضاف إلى الكحل المستخدم في العين وإنتاج البخور .
- يستخدم زيت وأوراق وأطراف أشجار اللبان المزهرة في علاج الصدر عن طريق دهن منطقة الجبهة وجانبي الرأس مع استنشاق العطر المتصاعد من زجاجة الزيت عدة مرات كما يدخل الزيت في صناعة العطور ومساحيق الوجه والصابون .
- يستخدم اللبان في وصفات الطب الشعبي وذلك : بغلي حوالى 25 جراما من اللبان الذكر مع خمسة حزم متوسطة الحجم من النبات البقدونس الطازج في حوالي خمس لترات من الماء ويستمر الغليان حتى يبقى من الماء حوالي كوب واحد فقط ثم يصفي ويشرب نصفه صباحاً ومساءً وذلك لعلاج النزلات الشعبية
- يصفه بعض الأطباء لبعض مدمني التدخين مضغاً طوال ساعات محددة يومياً للإقلاع عن التدخين السيئة .

هل يوجد مضار للمفرطين في اللبان ؟
اللبان : مضار الإفراط في تناول ومضغ اللبان ! ليس هناك مضار تذكر نتجية الإفراط في ذلك إلا ألام بسيطة بالفكين بالإضافة إلى أن تناوله ومضغه من قبل الرجال يعد من مظاهر الميوعة .


اللبان : (كيفية التخلص من قطع اللبان المتصقة بالملابس )
تترك الملابس الملتصق بها اللبان بالثلاجة حتى يتجمد اللبان وعندما يكون اللبان قاسيا يفرك ويتفتت ويخرج من بين خطوط وأنسجة القماش بسهولة أو من الطرق الأسهل توضع قطعه من الثلج فوق اللبان الملتصق على الأقمشة إلى أن يتجمد اللبان ثم يفرك باليد .



⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ اللَتــــــــــــوقــــــــــــــــــيےَع ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓


للمزيد من الأبواب الروحانية

⇓ ⇓إضغط على الصورة⇓ ⇓



www.hamsse.com
⇓ ⇓للوصول الى المنتديات إضغط على الصورة⇓ ⇓




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو احمد
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد المساهمات : 157
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: شجرة اللبان( علك البستج)    الجمعة أكتوبر 11, 2013 10:38 am

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سالم محبوب اسماعيل
مشرف اقسام مجلس الروحانيين
مشرف اقسام مجلس الروحانيين


ذكر
عدد المساهمات : 535
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: شجرة اللبان( علك البستج)    الثلاثاء أغسطس 16, 2016 5:37 am

بارك الله فيك اخي ابو احمد

⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ اللَتــــــــــــوقــــــــــــــــــيےَع ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓


للمزيد من الأبواب الروحانية

⇓ ⇓إضغط على الصورة⇓ ⇓



www.hamsse.com
⇓ ⇓للوصول الى المنتديات إضغط على الصورة⇓ ⇓




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شجرة اللبان( علك البستج)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسرار روحانيات الروحانيات :: مجلس الروحانيين :: المنتدى العام-
انتقل الى: