اسرار روحانيات الروحانيات

اسرار روحانيات الروحانيات و اسرار روحانية الروحانى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
www.hamsse.com ⇓ ⇓للمزيد من الابواب الروحانية ⇓ ⇓ إضغط على الصورة⇓ ⇓

شاطر | 
 

 الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


عدد المساهمات : 932

مُساهمةموضوع: الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة   الثلاثاء فبراير 08, 2011 7:49 am



الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة


شرح الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة


١- الإيمان التفصيلي بالملائكة

أنّ جميع من وردت أسمائهم من الملائكة في القرآن والسنة بالتفصيل يجب الإيمان بهم، بأسمائهم وصفاتهم والأعمال الموكلين بها. أي معرفة ما يتعلق بهم مما ورد به الشرع. وطلب هذا واجب على الكفاية.

من هؤلاء: - جبريل الملك الموكل بالوحي من الله تعالى إلى رسله عليهم الصلاة والسلام، وهو الروح الأمين، الموصوف بقول الله تعالى: ﴿إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ الْمُبِينِ﴾
جبريل هو في المقدمة من حيث الفضل عند الله. وقد وصفه القرآن في سورة النجم بأنه ﴿ذومِرَّةٍ﴾ أي ذوقوة جسمية عظيمة ومن قصص قوته:

* أنه قلع مدن قوم لوط الأربعة من أساسها في الأرض، وحملها على جناحه فرفعها إلى السماء حتى سمعت ملائكة السماء نُباح كلابهم وصياح ديكتهم وصراخهم، ثم قلبها، ورماها من علٍ فجعل عالِيَها سافلها، وردَّها مقلوبة.
* أنه أهلك قوم ثمود كلهم بصيحة واحدة، صاح عليهم بأمر من الله فهلكوا وماتوا كلهم، فصاروا أمواتاً جثثاً بلا أرواح.

وقد ورد اسمه هو وميكائيل باللفظ في القرآن الكريم في قوله: ﴿مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ﴾
وميكائيل هو الملَك الموكل بالقطر.

- إسرافيل الملَك الموكل بالصور، ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في دعائه في صلاة الليل فقال: اللهم رب جبريل وميكال وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون...) الحديث رواه مسلم.

- مالك خازن النار في قول الله تعالى: ﴿ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون﴾

- رضوان خازن الجنّة، قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية عند ذكر الملائكة: (وخازن الجنة ملك يقال له "رضوان " جاء مصرحاً به في بعض الأحاديث. وقد وجدته مصرحاً باسمه في ثلاثة أحاديث: الأول: في فضل سورة يس في مسند الشهاب لأبي عبد الله القضاعي حديث رقم (1036)، والثاني: في فضل رمضان في شعب الإيمان للبيهقي وقد ذكره أيضا كل من الحافظ ابن رجب في التخويف من النار والحافظ المنذري في الترغيب والترهيب. والثالث: في بيان منازل الصحابة في الجنة في كتاب " من حديث خيثمة " لخيثمة بن سليمان القرشي). أ.هـ

- منكر ونكير ورد ذكرهما في الأحاديث المشهورة في عذاب القبر.

- هاروت وماروت في قوله تعالى: ﴿ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت﴾

* ملك الموت وأعوانه، وهو الملَك الموكل بقبض الأرواح ولم يثبت له اسماً
يقول الله تعالى: ﴿قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ﴾
وقوله: ﴿حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُونَ. ثُمَّ رُدُّوا إلى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ أَلا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ﴾
وقد جاء في الأحاديث أن أعوانه يأتون العبد بحسب عمله، إن كان محسناً ففي أحسن هيئة وأجمل صورة بأعظم بشارة، وإن كان مسيئاً ففي أشنع هيئة وأفظع منظر بأغلظ وعيد، ثم يسوقون الروح حتى إذا بلغت الحلقوم قبضها ملك الموت فلا يدعونها في يده بل يضعونها في أكفان وحنوط يليق بها كما قال تعالى: ﴿فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إليه مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ فَلَوْلا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ فَسَلامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ﴾

* ملائكة العرش ملائكة العرش: هم الملائكة الذين يحملون العرش هم أربعة في الدنيا ويوم القيامة ثمانية، يسبحون الله كثيرا، عظيمة خلقتهم وهم أعظم من جبريل من حيث الخلقة لكن من حيث الدرجة فجبريل في مقدمتهم، لأنه رسول الله إلى الملائكة كما هو السفير بين الله وبين الأنبياء من البشر.





٢- الإيمان الإجمالي بالملائكة:

أي الإيمان بوجودهم، وأنهم خلق من خلق الله سبحانه، وهذا القَدْر من الإيمان بالملائكة واجب على عموم المكلفين، بمعنى أنه يجب الإيمان بجميع الملائكة الذين لم يرد ذكر لأسمائهم لا في القرآن ولا في السنّة، بصورة إجمالية، وكذلك نؤمن بما ذكر من أصنافهم وأعمالهم.



و الله اعلم


و مُرحبا بمن يتفضل بالأدله الشرعيه الناقصة



⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ اللَتــــــــــــوقــــــــــــــــــيےَع ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓ ⇓⇓


للمزيد من الأبواب الروحانية

⇓ ⇓إضغط على الصورة⇓ ⇓



www.hamsse.com
⇓ ⇓للوصول الى المنتديات إضغط على الصورة⇓ ⇓




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://spiritual.own0.com
أبا ساجد
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
عدد المساهمات : 76
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة   الأحد نوفمبر 20, 2011 12:47 pm

شكرا على هذه التوضيحات و المدعومه بالقران و الأحاديث الصحيحة و لكن هنالك بعض العلماء تحدثو ا عن أسماء أخرى مثل عزرائيل و الذي عرف في الأوساط الشعبية بأنه ملك الموت رغم أن هذا غير صحيح لان ملك الموت لم يعرف الا بملك الموت لا غير . و قرأت في بعض الكتب عن أسماء أخرى فهل من الممكن أن تكون صحيحه ؟ و هل هناك فعلا للملائكة الاربعة وجود في السماء و حضور بالأرض خاصة و أن هناك عديد الأوفاق المربعة تحوي أسماءهم في الأركان الاربعة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Braha14
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد المساهمات : 272
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة   الإثنين ديسمبر 29, 2014 2:09 pm

شكرا جزيلا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيمان التفصيلى و الإجمالى بالملائكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسرار روحانيات الروحانيات :: روحانيات الروحانيات :: مصطلحات و مفاهبم روحانية :: الملائكة-
انتقل الى: